منتدى شباب السودان المبدع
مرحبا بك ايها الزائر نرحب بك و يشرفنا ان تكون عضوا معنا بتسجيلك


في منتدى شباب السودان المبدع

نتمنا لك زيارة سعيده والمشاركة معنا وتقبل تحيات فريق الادارة


. *”˜.•°*”˜•منتدى••.•°*”˜ شباب السودان ˜”*°•المبدع. ˜”* °•.˜”* صفحتنا. *”˜˜”*°•. ˜”*°••••••°*”˜ .•°*”˜˜”*°•. تضم أفضل الأعضاء *”˜˜”*°•. ˜”*°••••••°*”˜ .•°*”˜˜”*°•.
 
الرئيسيةتي في قراندخولالتسجيلالمنتدي الاسلامىمكتبة الصورموقعنا على الفيس بوك

شاطر | 
 

 البشير بين قوسين أو أدنى من مصير القدافي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد فرح
Admin
avatar

عدد المساهمات : 839
تاريخ التسجيل : 16/07/2011
العمر : 27
الموقع : farahadam90.sudanforums.net

مُساهمةموضوع: البشير بين قوسين أو أدنى من مصير القدافي   الجمعة نوفمبر 11, 2011 9:52 am

البشير بين قوسين أو أدنى من مصير القدافي




كُتب يوم 11.11.2011 بواسطة




بسم الله الرحمن الرحيم.
البشير بين قوسين أو أدنى من مصير القدافي !
عبدالغني بريش اليمى.. الولايات المتحدة الأمريكية
” العقول الكبيرة تناقش الأفكار- والعقول المتوسطة تناقش الأشياء- أما
العقول الصغيرة كعقل عمر البشير فهي التي تناقش الأشخاص وتستفزهم ” ( ! )
أدى الجنرال الهارب من العدالة الجنائية عمر البشير يوم الأحد 6 أكتوبر
2011 صلاة العيد ببلدة الكرمك . وهنأ البشير عقب الصلاة الجنود على
الانتصار واصفا الحركة الشعبية بالحشرة الشعبية وقال ” نعم هي حشرة شعبية
وانتو كتلتوها ، وانت وين الليلة يا مالك عقار نحن في الكرمك وانت جاري ،
مدسي وين ، لابد وين ، اطلب من الجنود احضاره حي ومكتف الى الدمازين عشان
ناس الدمازين ياخدوا حقهم منو قبل احضاره الى الخرطوم – والطابور الخامس
كان مشكك لما قلت حنصلي العيد في الكرمك الليلة الضحك شرطهم” .

حديث الجنرال الراقص عمر البشير عن الجيش الشعبي والقائد مالك عقار تحديداً
يشبه شكلا وموضوعا حديث القائد الأممي وعميد الحكّام العرب وملك ملوك
إفريقيا وإمام المسلمين العقيد معمر القدافي عن المعارضة الليبية المسلحة
وقادتها في مدينة بنغازي – عندما وعدها بالويل والثبور قائلاً :” سنقضي على
الجرذان وسنعلن الزحف المقدّس ، وسنوجّه نداء إلى الملايين من صحراء إلى
صحراء ، وسنزحف عليهم بالملايين لتطهير ليبيا بيت بيت وشبر شبر ودار دار
وزنقة زنقة ” .. أما الجنرال عمر البشير – فقد وصف الحركة الشعبية بالحشرة
الشعبية والقائد مالك عقار بالجبان- قائلاً ” نعم هي حشرة شعبية وانتو
كتلتوها ، وانت وين الليلة يا مالك عقار نحن في الكرمك وانت جاري ، مدسي
وين ، لابد وين ، اطلب من الجنود احضاره حي ومكتف الى الدمازين عشان ناس
الدمازين ياخدوا حقهم منو قبل احضاره الى الخرطوم ” .
إن هكذا الحديث لا يقدر على قوله وإنتاجه سوى العقيد معمر القدافي والجنرال
الهارب من العدالة الجنائية عمر البشير ، فكلاهما مارسا بذاءات بدائية على
سخافتها لا تخلو من خفة ظل المهرج وشطحات الدراويش والمشعوذين . إنه حديث
يعكس مدى سقوط البشير في هوّة سحيقة لا نرى لها مخرجا ، وبذاءاته وقباحته
المنفرة لا تُجملها رقصاته لا في الكرمك ولا في كسلا ولا في أي مكان .. حتى
لو تداوى بأحاديثه المفجوجة أنصاره ومؤيديه السذج الخمج ، وتعاطوها
أفيوناً للتخدير ، رغم إيمانهم أنها تؤذيهم وتأكلهم أكلاً .
أليس من المثير للدهشة والإستغراب أن تتحول الحركة الشعبية لتحرير السودان
التي وقع اتفاقية السلام السودانية في عام 2005 في نظر الجنرال الهارب إلى
حشرة ، وأعضاءها إلى مخمورين وأتباع أجهزة الخيانة والعمالة والجبن وهو
الذي كان يرجوها أن تجلس معه لإيجاد حلولاً سياسية لولايتي النيل الأزرق
وجبال النوبة ومنح نائب رئيس الحركة الشعبية عبدالعزيز آدم الحلو وسام
السلام الذي رفضه الأخير ؟.
لكن -أي نوع من أنواع الحشرة التي يعنيها عمر البشير في حديثه وحكومته هي
نفسها تتكون من عصابة عبارة عن ذبابة التسي تسي وهي أخطر أنواع الحشرات على
الإطلاق كونها تحمل جرثومة مميتة أصابت السودان لأكثر من اثني وعشرين عاما
؟ وبسبب هذه الحشرة الضارة القاتلة لجأ ملايين السودانيين إلى خارج بلادهم
خوفاً من الإصابة بها .

إن حديث البشير في الكرمك في واقع الأمر أيقونة أخرى
من أيقونات تضخم ” الأنا ” لدى هذا الجنرال السوداني الراقص ، وبالطبع لم
يكن عمر البشير مجرد قشرة فارغة من المضمون ، فالرجل مطلوب لدى الجنائية
الدولية ، لقتله أكثر من 300 ألف مواطن دارفوري ، كما جلب إلى السودان
مرتزقة لحماية نظامه من السقوط ، وهو في سنواته الطويلة في الحكم اتصف
بالغباء والحماقة والفجاجة .. لكن الشيء الذي سيهزمه ويدفعه للإختباء في
جُحر للحشرات والفئران أو اتخاذ أنبوب لتصريف المياه ملجأً له ، ليس هو
مدعي عام الجنائية الدولية أو جرائمه الفظيعة المرتكبة خلال حكمه
الــــــ22 سنة ، إنما زلات لسانه وقلة أدبه في حديثه عن الحركة الشعبية
وأعضاءها في دولة شمال السودان .
التأريخ السياسي القريب يقدم لنا أمثلة لحُكام استبداديين دخلوا مزبلة
التأريخ من أبوابها الواسعة- منهم على سبيل المثال- الرئيس العراقي صدام
حسين الذي حكم العراق لــــ25 عاما- لكنه شُنق على حبل شعبه بعد أن قُبض
عليه في حفرة ترتادها الفئران .. وهناك زين العابدين بن علي الرئيس التونسي
الذي حكم بلاده بقبضة حديدية لــــــ23 عاما ، لكنه هرب في ظلمات الليل
إلى العربية السعودية طالباً اللجوء السياسي بعد ثورة الشعب التونسي عليه
في مارس من عام 2011 ، وهناك أيضا الرئيس المصري محمد حسني مبارك- الحاكم
الذي كان يخافه كل مصري ومصرية لأكثر من ثلاثين عاماً- لكن نفس الشعب الذي
كان يتخوف من بطشه قلعه من كرسيه بطريقة مهينة .
المذكورون دخلوا مزبلة التأريخ بالفعل ، وتستعد هذه المزبلة لإستقبال حكام
آخرين وصلوا إلى الحكم على ظهر دبابات .. والصحف النزيهة طافحة كل يوم
بأخبارهم المشينة .. كلهم سرقوا ونهبوا وحكموا بالحديد والنار والسجون
والمعتقلات والقتل العمد لمواطنيهم كما يحدث الآن في السودان وسوريا واليمن
والبحرين ..الخ .
جسد كل المهمشين في السودان اليوم يتشوق للإنتقام من عمر البشير الذي غدر
بالقائد مالك عقار اير الحاكم المنتخب لولاية النيل الأزرق ، وعروقه كلها
تنبض بنبض الثأر والإنتقام .. الثأر من نظام الإنقاذ الفاجر ، والإنتقام من
كل عصابة الإنقاذ لدورهم المخزى فى دعم فجور وفسوق وسُكر عمر البشير .
الجيش الشعبي يتوق للثأر من الجنرال الراقص وكأن فيه مس من جنون ، وسينتقم
من كل شخص ساقط صور لنا ما يحدث فى النيل الأزرق وجبال النوبة على أنه حرب
ضد الخيانة والعمالة ! جزء عظيم من دولة شمال السودان يُباد مواطنيه بإسم
استتباب الأمن والإستقرار وهناك من يدافعون عن هذه المجازر والجرائم البشعة
.. ومن أجل عمر البشير تقطع أشلاء الوطن ويعم الخراب والبلاء فى كل
السودان .
إن الجنرال عمر البشير توغل فى الإجرام ضد أبناء وطنه ، وتوغل أيضا في
استفزاز قادة الحركة الشعبية على طريقة صديقه الراحل إلى جوار شيطانه
العقيد الليبي معمر القدافي .. فنقول صبراً يا أيها الشعوب المهمشة ، فالدم
ضريبة تغسل بها النفوس الشريفة عرض الوطن الملطّخ متى اغتصبته نذَالة
الفجار .. وإن ربيع شعب جبال النوبة والنيل الأزرق ودارفور لنراه بديعا
مشرقا ، وإننا لنرى بأم أعيننا هزائم النظام السوداني الهالك في معاركه مع
الجيش الشعبي في جبال النوبة ، وإنها لدليل على نجاح ثورة الكرامة التي
انطلقت شرارتها في الخامس من يونيو 2011 بقيادة الفريق عبدالعزيز آدم
الحلو .
والسلام عليكم………………..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://farahadam90.sudanforums.net
 
البشير بين قوسين أو أدنى من مصير القدافي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب السودان المبدع  :: اخر الاخبار Latest News-
انتقل الى: