منتدى شباب السودان المبدع
مرحبا بك ايها الزائر نرحب بك و يشرفنا ان تكون عضوا معنا بتسجيلك


في منتدى شباب السودان المبدع

نتمنا لك زيارة سعيده والمشاركة معنا وتقبل تحيات فريق الادارة


. *”˜.•°*”˜•منتدى••.•°*”˜ شباب السودان ˜”*°•المبدع. ˜”* °•.˜”* صفحتنا. *”˜˜”*°•. ˜”*°••••••°*”˜ .•°*”˜˜”*°•. تضم أفضل الأعضاء *”˜˜”*°•. ˜”*°••••••°*”˜ .•°*”˜˜”*°•.
 
الرئيسيةالأحداثتي في قرانالمنشوراتدخولالتسجيلالمنتدي الاسلامىمكتبة الصورموقعنا على الفيس بوك

شاطر | 
 

 بيان حول سجل السيد الصادق وتخوفه من مستقبل قوى الهامش

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد فرح
Admin
avatar

عدد المساهمات : 840
تاريخ التسجيل : 16/07/2011
العمر : 28
الموقع : farahadam90.sudanforums.net

مُساهمةموضوع: بيان حول سجل السيد الصادق وتخوفه من مستقبل قوى الهامش    الجمعة نوفمبر 11, 2011 9:57 am

بيان حول سجل السيد الصادق وتخوفه من مستقبل قوى الهامش


ورد في جريدة الشرق الاوسط حوار للسيد الصادق المهدي قال فيه الآتي:
القذافي “كانت عنده تدخلات فيما يحدث في دارفور، يحتضن فريقاً ويخاصم
فريقاً ويتدخل”، “وكان يحتضن احد فصائل دارفور في ليبيا” وأضاف في في فقره
اخرى ” وكما قال الرئيس البشير (رد الصاع صاعين) للقذافي رداً على إحتضانه
لخليل إبراهيم”، وأضاف قائلاً “ومما لا شك فيه ان حركة العدل والمساواة
حظيت بدعم كبير من العقيد القذافي قبل أن ينتهي”
وفي فقرة اخرى رداً على سؤال قال السيد الصادق:
“لانه أصبح هناك في دارفور سلاح كثير جداً ومال كثير جداً، قدم عبر ليبيا،
ففي عهد القذافي صحيح كان هناك دعم لبعض حركات دارفور، أما الآن فهناك حالة
من التسيب، ولذلك نحن نتوقع أن يكون جزء كبير جداً من السلاح في ليبيا دخل
دارفور”.
وفي الأيام السابقة ذكر السيد الصادق أن تحالف حركات دارفور المسلحة مع
الحركة الشعبية قطاع الشمال سيؤدي الى رواندا وبورندي في السودان.
وفي الشهور الماضية لم يخفي السيد الصادق تخوفه من التغيير القادم من
الهامش السوداني مفضلاً التعامل مع الحكومة الحالية بصورة او بأخرى بدلاً
من حكم قوى الهامش السوداني.
وفي مايو 2008 بعد دخول حركة االعدل والمساواة مدينة أم درمان أدلى السيد
الصادق بتصريح أدهش به الساحة السياسية عندما نادى بإنزال أشد العقوبة على
اسرى حركة العدل والمساواة.
نود في هذا البيان ان نؤكد الآتي:
1 – نؤكد على حرص حركة العدل والمساواة بعلاقتها وصلاتها القوية بحزب الامة
القومي قيادةً وأنصاراً وقاعدةً جماهيرية في كل اقاليم السودان وفي خارج
الوطن، ونتطلع إلى تحالف قوي معه ومع كل القوى السياسية للإطاحة بهذا
النظام وتأسيس الدولة المدنية الديمقراطية.
2 – نؤكد أن حركة العدل والمساواة لم تتلقى أي دعم من نظام القذافي، بل
يعلم الجميع الظروف التي مرّ بها رئيس الحركة والتي اجبرته على البقاء قيد
الإقامة الجبرية إلى أن إنهار نظام القذافي وتمكنت قوات الحركة من إخراجة
من مغبة التعرض إلى محاولة إغتيال محققة من قبل مليشيات نظام المؤتمر
الوطني، وليس إحتضاناً كما ذكر السيد الصادق المهدي.
3 – كنا نتوقع من السيد الصادق أن يذكر كمية السلاح المحظور والصواريخ
المحرمة دولياً التي هربها نظام المؤتمر الوطني من ليبيا وأدخلها دارفور
والولاية الشمالية، وإستخدم بعضها في جبال النوبة والنيل الازرق، وحول بها
السودان إلى رواندا وبورندي، ولكن أن يتم توجيه أصابع الإتهام إلى ما
اسماهم حركات دارفور، نؤكد أولاً أن حركة العدل والمساواة ليست حركة
دارفورية وهي تدرك مقصد الرسالة التي تهدف إلى تجريدها من قوميتها وتقزيم
دورها وحصرها إقليمياً، وثانياً نؤكد أنه لم نهرب سلاحاً من ليبيا إلى
دارفور ولم يقع السلاح الليبي في أيدينا.
4 – تؤمن حركة العدل والمساواة ان اس المشكلة السودانية هو نكران دور قوى
الهامش السوداني وحرمانها من المشاركة في تحديد شكل الحكم في البلاد، وتؤمن
في الوقت ذاته بدور الآخر في العملية السياسية مع إقرار مبدأ المواطنة
الذي يتيح لأي جماعة او تنظيم الحق في حكم السودان، وبالتالي ترى أن تحالف
قوى الهامش المتمثل في حركة العدل والمساواة والحركة الشعبية قطاع الشمال
وقوى المقاومة الأخرى لم ولن يكون خصماً من رصيد احد، ولا يسعى باي حال من
الاحوال إلى عزل احد بقدرما يهدف إلى إسقاط هذا النظام الذي تخصص في قتل
الهامش بشكل منظم ومقصود، وتضررت منه كل قطاعات المجتمع السوداني من أقصى
شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه، وان التغيير القادم سيكون تغييراً بحجم
المأساة التي تعلمنا منها العدالة والمساواة وعدم الإنتقام من احد،
وجعلتنا الاكثر حرصاً على عدم الإسراف في القتل الذي شربنا مره، واكثر
اصراراً على عدم إنزلاق الوطن إلى رواندا وبورندي وإنما إلى سودان يسع
الجميع بتنوعهم السياسي والجغرافي والثقافي والديني وغيره.
5 – إن حركة العدل والمساواة وبمشروعها المبني على الهامش السوداني، ونظراً
للعمق الجيوسياسي لطائفة الأنصار لا ترى باعثاً للغلق من حكم قوى الهامش
السوداني الذي ظل محروماً من حكم نفسه منذ عشرات السنين، وتعتبر شريحه
الأنصار جزءاً كبيراً من هذا الهامش، اللهم إلا إذا كان تفسير السيد الصادق
للهامش مختلفاً عن ما يتعارف عليه، إذ أن السيد الصادق نفسه قدم من الهامش
ونصب على سدة الحكم من الهامش، والمهدية نفسها نصرت من الهامش ضد المركز
وليس العكس، وبالتالي تعتبر إساءة السيد الصادق للهامش في الاساس إساءة
للمهدية.
6 – على ذكر ما حدث بعد دخول حركة العدل والمساواة إلى أم درمان نؤكد مرة
أخرى أننا قادمون، ونؤكد حرصنا على سلامة المدنيين ونؤكد لهم أنه ليس هناك
عداوة مع أي جماعة او إثنية او جهة جغرافية، ونستشعر مسؤلياتنا تجاه
الآخرين، بل نتطلع إلى تعاون وعمل مشترك مع كل القوى السياسية السودانية
بما في ذلك حزب الامة، ولا نرغب في الدخول في معارك وهمية من شأنها أن تطيل
أمد النظام وتوصلنا في نهاية الامر إلى ما من شأنه توسع الهوة في صفوف
القوة الوطنية التي اجمعت على إسقاط النظام.



7 – نذكر السيد الصادق أنه أول من أدخل السلاح إلى دارفور،
وقسم شعب الإقليم على أساس زرقة وعرب، وسبق له أن قدم إلى أم درمان مدعوماً
من ليبيا بالسلاح والمال فيما اسماها نظام نميري بالمرتزقة، وهو كان بجانب
القذافي قبل شهرين من إندلاع الثورة، ويجب عليه أن لا يذهب في إتجاه تقسيم
الشعب السوداني الواحد إلى مسميات لا تحمد عقباها، وأن يدرك أن الدفاع عن
النظام الذي إرتكب افظع الجرائم التي لم ترتكب في رواندا وبورندي إنما هو
مباركة منه لحكومة الإبادة الجماعية لمواصلة إبادتها لشعوب الهامش، وعليه
أن يربأ بنفسه بعيداً عن طريق نظام المؤتمر الوطني.هذا ما لزم توضيحه مع
فائق التقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://farahadam90.sudanforums.net
 
بيان حول سجل السيد الصادق وتخوفه من مستقبل قوى الهامش
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب السودان المبدع  :: اخر الاخبار Latest News-
انتقل الى: